انهت شركة سبارك للاستشارات و التدريب يوم السبت مخيم تدريب رواد فلسطين والذي امتد 5 ايام في مدينة نابلس حيث نظمت شركة سبارك هذا التدريب والذي يمتد لخمسة أيام بالشراكة مع الريادي العربي، وبتمويل من الحكومة الكندية، وبالشراكة مع بنك القدس، وشبكة معا الإخبارية، وبرنامج تطوير القطاع الخاص المنفّذ في الأراضي الفلسطينية من قبل الـGIZ  بتمويل من الوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية BMZ، وذلك في المعهد الكوري الفلسطيني المتميز لتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح الوطنية.

 

فقد شمل المجالات الاساسية لبناء الشركات الناشئه مثل التمويل والتسويق وبناء خطة العمل وعرض مهارات الاعمال على المستثمرين بهدف تأمين تمويل حيث قدم التدريب  كل من: (أ.مهند هيجاوي ، د.محمد بشارات ، أ.فراس الزغل ، أ. سامي الصدر ، أ.هلا برهم ، أ.غسان عنبتاوي ، د.محمد النجار ، أ. أحمد فؤاد) في المجالات المذكورة، بحيث تم التدريب بشكل تفاعلي واتيحت الفرصة لرواد الأعمال لعرض ما إستفادوه من التدريب عى الخبراء واستقبال التغذية الراجعه.

 

كما وشارك في المخيم الريادي فراس جبور وتواصل مع رياديي الأعمال المتواجدين لنقل خبرته كصاحب شركة ناجحة.

 

كان في ختام المخيم جلسة خاصه قدمها د.عبد المالك جابر المؤسس ورئيس مجلس ادارة الريادي العربي وسلط الضوء فيها على اهم المهارات السلوكية العملية لرواد الاعمال كما وضح طريقة اختيار المرشدين والموجهين المناسبين للشركات الناشئة ، بعد ذلك قامت أ.رانية غوشة المؤسس الشريك للريادي العربي بإعطاء جلسة قانونية في مجال إنشاء الشركات الناشئة والعقود الهامه لرواد الأعمال

 

وفي ختام المخيم قامت 21شركة ناشئة من اصل 51 ريادية وريادي مشاركين في التدريب بعرض أعمالهم على لجنة مكونة من:

 

حنان الخالدي(مدير مسرعة اعمال الريادي العربي)

 

د.محمد النجار (مدير وحدة المشاريع، جامعة النجاح الوطنية)

 

أ.احمد فؤاد(مهندس، وحدة البحث المؤسسي، جامعة النجاح الوطنية)

 

أ.غسان عنبتاوي(مدير شركة Creative)

 

حيث قامت اللجنة بإعطاء التغذية الراجعة واختيار 10 شركات ليتم ادراجها في برنامج ارشاد وتوجيه مقدم من الريادي العربي

 

وفي النهاية اضاف أ.مهند الهيجاوي عضو مجلس ادراة الريادي العربي أن وجوده كقطاع خاص إنما هو لدعم رياديي الأعمال الفلسطينيين وأصحاب الأفكار الرائدة والأخذ بيدهم من بداية انطلاقة مشاريعهم الريادية وحتى وصولهم للعالمية.

 

يُذكر أن هذا هو التدريب التاسع في سلسلة التدريبات الداعمة لبناء القدرات والمهارات الريادية والذي يعقده الريادي العربي خلال ثلاثة أعوام، استثمر فيها أكثر من مليون دولار في 14 شركة فلسطينية رائدة.